نائب رئيس "غرفة مكة": بحثنا تعزيز الشراكة الدائمة مع جمعية مراكز الاحياء


الزايدي: بحثنا تعزيز الشراكة الدائمة مع جمعية مراكز الأحياء لخدمة المجتمع المكي

وعظ الدين: أعمال الجمعية بأنها منهجية ومنظمة وتشمل المجتمع المكي والزوار
زمزمي: غرفة مكة المكرمة ساهمت في إثراء المجتمع بما تقوم به من نشاط متميز

زار وفد من الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة برئاسة نائب رئيس مجلس الإدارة نايف بن مشعل الزايدي جمعية مراكز الأحياء رفقة عضو مجلس الإدارة بسام وعظ الدين لتعزيز جوانب الشراكة الدائمة بين كيان بيت التاجر المكي وجمعية مراكز الأحياء.

واطلع الوفد على شرح مفصل من المسؤولين عن عمل الجمعية، ثم طاف في جولة ميدانية على مختلف زوايا وأجنحة المقر الرئيسي والمعرض الذي يحكي مشاريع الجمعية وإنجازاتها، وقدم أمين عام الجمعية الدكتور يحيى زمزمي شرحا عن أعمال الجمعية والبرامج التي تستهدف من خلالها شرائح المجتمع كافة.

خطة للشراكة الدائمة

من جهته، أكد نايف الزايدي أن غرفة مكة المكرمة تسعى لبناء خطة استراتيجية للشراكة الدائمة مع جمعية مراكز الأحياء لما لها من دور بارز ومحوري في خدمة المجتمع كما هو دور غرفة مكة المكرمة.

وأضاف الزايدي أن دور الغرفة والجمعية هو دور تكاملي، إذ يقدم كلاهما خدمات مختلفة ومتنوعة للمجتمع ككل.

في حين وصف عضو مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة بسام وعظ الدين أعمال الجمعية بأنها منهجية ومنظمة وتتسم بالدقة والإتقان، لافتا إلى شمول خدماتها لجميع شرائح المجتمع إضافة استهدافها خدمة الحجاج والمعتمرين

تكامل لتحقيق الأهداف

بدوره، أشار الأمين العام لجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة الدكتور يحيى زمزمي أن الجمعية تسهم في غرس القيم وبناء الإنسان، وتسعى للوصول إلى تغيير أسلوب حياة الأسر لما يحقق الرسالة السامية للمجتمع المكي.

وأضاف: "هناك مشاريع عديدة نسعى من خلالها لتحقيق الأهداف المرجوة والنهوض بمكانة وقدسية البقعة الطاهرة، ونتطلع بالتعاون مع غرفة مكة المكرمة لخدمة مدينة مكة المكرمة وسكانها".

وتابع زمزمي: غرفة مكة المكرمة ساهمت في إثراء المجتمع بما تقوم به من نشاط متميز، من تنويع البرامج والفعاليات والملتقيات، وخدمة كافة القطاعات، وتبنت العديد من المشاريع الريادية التي أحدثت صدى مميزا وحققت نتائج إيجابية.